الاسيت ببليشر

بدء فعاليات حلقة عمل دولية حول القضاء على مرض السل

بدء فعاليات حلقة عمل دولية حول القضاء على مرض السل

بدء فعاليات حلقة عمل دولية حول القضاء على مرض السل

5/9/2019

بدأت بفندق كراون بلازا بمدينة العرفان اليوم (الخميس) حلقة العمل الدولية حول القضاء على السل في الدول ذات المعدلات المنخفضة بالمرض، التي تنظمها لثلاثة أيام وزارة الصحة ممثلة بالمديرية العامة لمراقبة ومكافحة الأمراض بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية والرابطة الأوربية للأحياء الدقيقة والأمراض المعدية وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني وكيل الوزارة للشؤون الصحية .

تضمن برنامج الافتتاح كلمة للدكتور سيف بن سالم العبري – مدير عام المديرية العامة لمراقبة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة – أوضح فيها بان الحلقة تهدف إلى جمع الخبراء الرئيسيين في الأوساط الأكاديمية ومجال الصحة العامة وصُناع القرار وذلك لتحديد الآثار العملية على بدء تنفيذ استراتيجية دحر السل في المناطق التي تنخفض فيها نسبة الإصابة بهذا المرض.

وأضاف : كما تهدف هذه  الحلقة إلى تطوير مهارات المشاركين ومعارفهم المكتسبة في كيفية تحديد الركائز الأساسية للقضاء على السل على النحو المبين في إطار العمل المعني بالقضاء على السل في البلدان ذات الاصابة المنخفضة بهذا المرض، وكذلك إطار المساءلة متعددة القطاعات لتسريع التقدم في القضاء على السل بحلول 2030.

واستطرد: نحن بحاجة لاتخاذ اجراءات للقضاء على السل، ولا يوجد هناك حل أو منهج واحد يناسب الجميع، ولهذا ستحتاج كل دولة إلى اتخاذ مبادرات وفقاً لوضعها المحلي، ومن ثم الانتقال إلى دورة لوضع الخطط، واتخاذ الاجراءت والمراجعة.

الحلقة يشارك فيها 22 مشاركاً من أطباء الرعاية الصحية الأولية والثانوية، الممرضين والممرضات، أخصائيو الصحة العامة، أخصائيو الطب الحيوي والصيادلة .

كما يشارك في الحلقة مديرة البرنامج العالمي للسل في منظمة الصحة العالمية التي سوف تتحدث عن الاستراتيجية العالمية للقضاء على السل ، وكذلك خارطة العمل التي تم الإتفاق عليها أثناء مناقشة مرض السل في إجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة عام ٢٠١٨م. 

هذا ويحاضر خلال الحلقة حوالي ٢٣ خبيراً وعالماً في الصحة العامة والأمراض المعدية من المملكة المتحدة وعدد من الدول الأوربية والولايات المتحدة الامريكية وجنوب أفريقيا ودول الخليج العربي والسلطنة.

وتعد الحلقة فرصة هامة لتبادل الخبرات بين الدول التي استطاعت خفض نسبة الإصابة بمرض السل كالمملكة المتحدة ومملكة الدنمارك والمانيا والسويد والولايات المتحدة الأمريكية واستراليا، إضافة إلى مناقشة أهم الاكتشافات العلمية والدراسات الحديثة حول استئصال مرض السل.

  وركزت محاور الحلقة في يومها الاول على مناقشة وباء السل والاستراتيجية العالمية للقضاء عليه ، وخطة القضاء على السل في منطقة شرق البحر المتوسط ، واستعراض برنامج جمهورية كوريا في الكشف عن مرض السل الكامن وطرق علاجه، وكذلك استعراض تجربة السويد في فحص المهاجرين لمرض السل الكامن والقضاء على السل في الدول الأقل إصابة بهذا المرض ، وفحص وعلاج الأطفال المصابين بالسل الكامن، كما تناولت المحاضرات العلمية تجارب السلطنة ودول الخليج في فحص السل لدى المهاجرين.

فيما تستعرض محاور المحاضرات في اليوم الثاني والثالث السل الكامن لدى العاملين الصحيين ودور اختبار التشخيص الجزيئي في القضاء على السل، وكذلك مكافحة عدوى مرض السل ، وأهمية التغطية الصحية الشاملة في القضاء على السل والحاجة إلى ضبط الجودة في المختبرات العامة.



Comments