الاسيت ببليشر

حفل تكريم المتبرعين بالدم

حفل تكريم المتبرعين بالدم

حفل تكريم المتبرعين بالدم

22/6/2014

احتفلت وزارة الصحة ممثلة بدائرة خدمات الدم اليوم (الاثنين) وللعام السابع عشر على التوالي بتكريم المتبرعين بالدم من الأفراد ، والجهات المساهمة في إنجاح حملات التبرع بالـدم وذلك ضمن اطار الاحتفال باليوم العالمي للتبرع بالدم الذي يصادف الرابع عشر من شهر يونيو من كل عام  .
حضر حفل التكريم بفندق مسقط انتركونتننتال الدكتور سعيد بن حارب اللمكي  ـ مدير عام الشؤون الصحية بوزارة الصحة ـ وجمع غفير من المتبرعين ومندوبي الجهات والمؤسسات التي ساهمت في إنجاحِ حملاتِ التبرعِ بالدم .
وقد ألقت الدكتورة صبرية بنت ناصر الهشامية ـ مديرة دائرة خدمات الدم بوزارة الصحة ـ كلمة الدائرة ثمنت في مستهلها عطاء المتبرعين بالدم والجهودِ المخلصة التي بذلتها الجهاتُ والمؤسساتُ والأفراد  التي ساهمت في إنجاحِ حملاتِ التبرعِ بالدم ، وجهــود منسقي حملات التبرع بالدم من خلال التنظيمِ الجيد ، وتحديدِ المواعيدِ المناسبة ،  وتوفيرِ المكانِ الـمــلائــمِ لاستضافة هذه الحملات . مشيرة الى أن هذا التعاون المثمر قد أسهمَ في رفعِ أعدادِ متبرعي الدم الطوعيين  .
وأكدت على أن الحاجةَ إلى توفيرِ الدمِ الآمن تتطلبُ تكاتُف جميع الأفراد والجهات والمؤسسات في المجتمع . واردفت قائلة :  إننا نؤمن بأن مهمتنا الإنسانيةِ لن تنجح إلا بالمشاركةِ الفعالة من جميع القطاعات، فالتطور في خدمات الدم الذي نشهده في السلطنة ما كان ليحدث لولا تظافر الجهود المخلصة .
وأضافت : إذا كُنا اليومَ نتشرفُ بتكريمِ فئاتٍ من المجتمعِ في احتفالِنا هذا فإن الأملَ ما يزالُ قائماً بانضمامِ إخوانهم الآخرين وتعاونهم معنا، وسوف نُجددُ الدعوةَ لهم ليكونَ لهم دورٌ بَنّاءٌ في إنجاحِ مُهمتنا، وسنخصُ الدعوة للمسئولين في المؤسساتِ الحكوميةِ والخاصةِ والأهليةِ .. لنَحُثهم على المشاركة في تنظيم وإنجاح حملاتِ للتبرعِ بالدم في مؤسساتهم، حيث أنها من أهمِ الروافدِ التي تُزود الدائرة بوحداتِ الدم.
وقالت : إن احتفالَ دولِ العالمِ بالمتبرعينَ بالدمِ وتخصيص يومٍ عالميٍ للاحتفالِ بهم يُعدُ اعترافاً من العالمِ بأسرهِ بالدورِ الذي يقومُ  بهِ المتبرعُ بالدم .. ومُساهَمتهِ الفاعِلةِ في شِفاءِ الحالاتِ التي تحتاجُ لنقلِ الدمِ أو مكوناته .... لقد صار المجتمعُ شريكاً لنا فى الرعايةِ الصحية .. ولعلَ المتبرعينَ بالدمِ مثــالا حــيا على ذلك ... باستجابتهم الفعالةِ لصدى النداءاتِ الإنسانية للحالاتِ المحتاجةِ للدم، وأصبحت هُنالِكَ فئةٌ تمنحُ الدمَ دون مقابل . بل وتُبادر بالتبرعِ بالدم من دون أن يُطلبَ منها ... ونفخرُ اليوم بوجود فئة من المتبرعين بالدم مستمرة في العطاء.
 واستطردت : إن طُموحاتنا كبيرةٌ .. وجُهودنا مستمرةٌ .. لتطويرِ خدماتِ الدمِ بالسلطنة .. وفقَ الخُطَطِ والبرامجِ المدروسةِ  . مؤكدة على أن الإحصائيات والأرقام تشير إلى زيادة في عدد وحدات الدم المجمعة من المتبرعين بالدم حيث تم تجميع 24.220 وحدة دم في عام 1997م وقد ارتفع هذا العدد في العام الماضي 2013م ليصل إلى 52,945 وحدة دم على مستوى مؤسسات وزارة الصحة ،  كما أن نسبة التبرع الطوعي بالدم وصلت  إلى 83% من إجمالي عدد المتبرعين .
من جانبهم شارك المتبرعون بكلمة قدمتها نيابة عنهم بشرى البلوشية قالت فيها : إنه لمصدر فخر واعتزاز أن تكون النظرة للتبرع بالدم  نابعة من أصالة هذه البلاد وتمسكها بالتعاليم الإسلامية، إننا بإنتمائنا الرائع لوطننا الغالي عُمان ، وحبنا الكبير لقائد مسيرتنا المباركة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وتمسكنا الصادق بثقافتنا الإسلامية الأصيلة، وارتباطنا بهذه الحضارة الإنسانية الكبيرة ، نندفع بدوافع  فطرية لنطرق أبواب الخير ، نفوس رسخت ذاتها بالمبادئ السامية، والقيم العالية ، هي تلك التي تراها سباقة إلى الخير منافسة في ميادين العطاء مشاركة في كل ما من شأنه أن ينفع مجتمعاتها وأمتها.
مؤكدة في ذات الوقت على أن تبرع المتبرعين بالدم - الذي هو أغلى ما يملكه الإنسان - لم يأت رغبة منهم في التكريم أو لأي غرض آخر ، وإنما هو نابع من إيمان صادق ويقين راسخ بأهمية هذا العمل كواجب ديني ووطني وإنساني  يحتم على الجميع التعاون والتكاتف من أجل الوصول إلى مجتمع هانئ وسعيد .
وناشدت البلوشية في كلمة المتبرعين كل من له القدرة على التبرع بالدم أن يبادر الى هذه الخدمة الإنسانية الجليلة . كما نوهت الى اهمية التبرع بالصفائح الدموية ، وضرورة تثقيف المجتمع بكافة الطرق للتبرع بالدم تلبية للاحتياجات المتزايدة للوصول الى الهدف المنشود والغاية النبيلة .
تضمن حفل التكريم العديد من الفقرات الاخرى منها : عرض فيلم"الخيرون نبع الحياة" قصيدة شعرية ، اوبريت عن التبرع بالدم 0
وفي نهاية الحفل قام الدكتور سعيد بن حارب اللمكي ـ مدير عام الشؤون الصحة بوزارة الصحة ـ بتكريم المحتفى بهم حيث تم توزيع الهدايا وشهادات التقدير على (200) متبرع ومتبرعة ، من بينهم المتبرعين أصحاب فصائل الدم النادرة ، بالإضافة إلى متبرعين بالصـفائح الدموية 0
كما شمل التكريم (50) مؤسسة حكومية وخاصة وأهلية وهي الجهات والمؤسسات المتعاونة مع دائرة خدمات الدم بشكل مستمر والمساهمة في إنجاح حملات التبرع بالدم ، وبنوك الدم الفرعية ، ومنسقي حملات المتبرعين بالدم المجيدين 0
تجدر الإشارة الى أن هذا التكريم يأتي كثمرة للتعاون المستمر بين المتبرعين ودائرة خدمات الدم ولتوثيق أهمية ذلك التعاون لما له من اثر إيجابي وفعال للارتقاء بخدمات نقل الدم في السلطنة 0
كما يأتي التكريم تثمينا من وزارة الصحة للصنيع والسلوك النبيل والمتحضر للمتبرعين بالدم واعترافا من الوزارة لمواقفهم الجميلة ليستمروا في المزيد من العطاء وتحفيزا لفئات المجتمع الأخرى كي يسيروا على نفس المنهاج ، وللقاء معا كاسرة واحدة يحمل أفرادها الحب والإيثار والشكر والامتنان

 



Comments