الاسيت ببليشر

تدشين البرنامج الوطني لتطوير المهارات السلوكية عند التعامل مع أطفال طيف التوحد

تدشين البرنامج الوطني لتطوير المهارات السلوكية عند التعامل مع أطفال طيف التوحد

تدشين البرنامج الوطني لتطوير المهارات السلوكية عند التعامل مع أطفال طيف التوحد

11/1/2017

 

دشنت وزارة الصحة ممثلة في قسم الصحة النفسية بدائرة الأمراض غير المعدية صباح اليوم الأربعاء حلقة عمل البرنامج الوطني لتطوير المهارات السلوكية عند التعامل مع أطفال طيف التوحد برعاية سعادة السيد الدكتور سلطان بن يعرب البوسعيدي -مستشار وزارة الصحة للشؤون الصحية – وذلك بفندق هوليداي – مسقط بالخوير.

 وأوضحت الدكتورة أميرة بنت عبد المحسن الرعيدان -رئيسة قسم الصحة النفسية بدائرة الأمراض غير المعدية بوزارة الصحة- بأن الحلقة تأتي انطلاقا من حرص وزارة الصحة على تجديد جهودها المبذولة نحو تنفيذ الاستراتيجية الوطنية الموضوعة للتعامل مع طيف التوحد.

وأضافت الرعيدان: "إن أوراق العمل الموضوعة في برنامج الحلقة سوف تتمحور حول رفع مستوى المسؤولية التي نحملها تجاه الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد الذي يتأتى من خلال تأهيل الكوادر العاملة في مجال القطاع الصحي والاجتماعي للتعامل مع حالاتهم، إضافة إلى استكمال سلسلة الخدمات الصحية الواجب توافرها من خلال تدريب الأطباء النفسيين للأطفال واليافعين والأخصائيين النفسيين".

وأردفت الدكتورة أميرة الرعيدان رئيسة قسم الصحة النفسية بدائرة الأمراض غير المعدية: "يسعى البرنامج إلى تأهيل أولياء الأمور والأطباء العاملين في مراكز الرعاية الصحية الأولية، والأخصائيين النفسيين، والمعالجين التأهيليين والمدرسين، لتعزيز المهارات السلوكية في التعامل مع أطفال طيف التوحد وذلك من خلال الاستعانة بالخبراء في مجال طيف التوحد من السلطنة ومن معهد ماي/ بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية".

الحلقة التي سوف تقام على مدى يومين يشارك بها حوالي 150 مشاركا من الأطباء النفسيين والأخصائيين النفسيين من مختلف المؤسسات الصحية بمحافظات السلطنة، إضافة إلى مشاركة الأخصائيين النفسيين من وزارة التنمية الاجتماعية، ومعلّمي التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم، وأعضاء الجمعية العمانية للتوحد، ومراكز التوحد الخاصة.

تهدف الحلقة إلى تطوير المهارات السلوكية والاستراتيجيات الأمثل عند التعامل مع أطفال طيف التوحد وتقديم الدعم الصحي والنفسي والاجتماعي للأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد وأسرهم من خلال تقديم الاستشارات الطبية والتعريف بالخدمات الصحية المتوفرة في هذا الشأن. علاوة على التأكيد بأهمية دور الجمعيات الأهلية في زيادة الوعي المجتمعي وتحسين الحياة النوعية لأطفال طيف التوحد وأسرهم ودمجهم في المجتمع.

يشمل برنامج اليوم الأول من الحلقة على العديد الجلسات العلمية التي تستعرض الخدمات التشخيصية المقدمة للأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد بمستشفى المسرة، والتعريف بمركز الأمان والخدمات التأهيلية التي يقدمها لهؤلاء الأطفال.

كذلك تستعرض الحلقة التقنيات المساعدة لجعل الحياة أسهل لعائلات الأطفال المصابين بالتوحد، والتعرف على التحولات والتغيرات في سلوك طفل التوحد في روتين حياته اليومي.



Comments